الملتقى

بحث

معلومات عن الملتقى العربي- الاوروبي الخامس

الموضوع: دور الأجهزة العليا للرقابة في مراقبة تنفيذ خطط الإنقاذ المالي الحكومية

لقد تشرف ديوان المحاسبة في دولة قطر باستضافة الملتقى العربي الأوربي الخامس والذي سيعقد في الدوحة خلال الفترة 7 – 9 ديسمبر 2015 . وانعقد الملتقى في موعده  بمشاركة ممثلون لخمسة وثلاثين جهازا رقابيا بالمنظمتين العربية والاوروبية وناقشوا الموضوع المتكون من المحورين الرئيسيين التاليين:

 

المحور الأول: دور الأجهزة العليا للرقابة في الرقابة على تنفيذ خطط الإنقاذ المالي:

 

يتناول هذا المحور أهمية تدخل أجهزة الرقابة الحكومية في الرقابة على تنفيذ خطط الإنقاذ المالي، للتحقق من أن تلك الأموال أنفقت فعلاً في المكان الصحيح، وفي الغرض الذي خصصت له،

 

المحور الثاني: التصورات المستقبلية لدور الأجهزة العليا للرقابة في التنبيه من مخاطر حدوث أزمات مالية:


هناك مؤشرات اقتصادية معينة تشير إلى إمكانية حدوث الأزمات المالية، وعليه فإن دور الأجهزة العليا للرقابة في دراسة وتحليل الأسواق وقراءة المؤشرات الاقتصادية اصبح ضرورياً، للتحذير من الآثار المالية السلبية للسياسات المالية والنقدية التي تتبعها الدول.

معلومات عن الملتقيات السابقة

دور الأجهزة العليا للرقابة في مراقبة تنفيذ خطط الإنقاذ المالي الحكومية

معلومات عن الملتقى الحالي

استضافت دولة الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 29-30 مارس 2011 المؤتمر الثالث لأجهزة الرقابة المالية ودواوين المحاسبة الأوروبية والعربية – (الأوروساي/ الأرابوساي) وانعقد في قصر الامارات بالعاصمة أبوظبي. وناقش المؤتمر الذي شارك فيه 45 دولة عربية وأوروبية المبادئ التي تتبناها دواوين المحاسبة بشأن الشفافية والمساءلة ومحاربة الفساد حيث مثلت هذه المبادئ المحاور الرئيسية للمؤتمر و تم كذلك عرض أفضل الممارسات في مجال الرقابة المالية والرقابة على الأداء بالاضافة الى عرض تجارب بعض الدول في مجال الحوكمة في مؤسسات القطاع العام.

وتعد المساءلة والشفافيه في دواوين المحاسبة وأجهزة الرقابة العليا من المتطلبات الرئيسية التي تهدف إلى تعزيز المصداقية ومحاربة الفساد وتحسين ممارسات الحوكمة وتشجيع المساءلة إذا ما تم تطبيقها بشكل ثابت، كما تم التطرق لبعض الممارسات والطرق الجيدة لضمان تحقيقها بالاضافة إلى أنه تم تبادل الخبرات وأساليب العمل المتبعة في هذا المجال.