الأخبار

أفريل 2021 26

للمؤتمر الالكتروني الأول العلمي والعملي لمنظمة الإنتوساي عن بعد

تمّ تخصيص جلسة للرقابة على أهداف التنمية المستدامة خلال اليوم الثاني للمؤتمر الالكتروني الأول العلمي والعملي لمنظمة الإنتوساي عن بعد بحضور، وقد حضر الجلسة 16 مشاركا من بينهم 3 مدققين من أجهزة عربية وهي الجهاز الكويتي والجهاز البحريني والجهاز اليمني بالإضافة إلى ممثل عن الأمانة العامة للمنظمة العربية.

وقد تمّ خلال الجلسة التطرق إلى التحديات المرتبطة بالرقابة على أهداف التنمية المستدامة في المجالات التالية:

- إشراك أصحاب المصلحة

- رفع الوعي بالرقابة على أهداف التنمية المستدامة

- دعم الابتكار في الرقابة على أهداف التنمية المستدامة

وقد اقترح المشاركون جملة من الحلول والاجراءات لرفع التحديات في المجالات الثلاثة والمخرجات المتوقعة عند وضعها حيّز النفاذ. وقد تضمّنت الحلول الاجراءات المقترحة على سبيل الذكر تعزيز  الابتكار والانفتاح في ما يتعلق بالأساليب، مزيد تعريف الأطراف المعنية بالإيجابيات المستقبلية للرقابة على أهداف التنمية المستدامة، والتركيز على اشراك الجميع وتحديد الأولويات، توسعة آفاق التدقيق التقليدي، التدريب على الوسائل التقنية الحديثة والرقابة عن بعد، إضافة إلى تثقيف الأجيال الناشئة حول الموضوع، والتركيز على الولوج إلى المعطيات كأولوية أساسية.

ومن بين النتائج المتوقعة مستقبلا لهذه الإجراءات، اقترح المشاركون دعم الإدراك بأهداف التنمية المستدامة، وكسب اهتمام ومشاركة عدد أكبر من أصحاب المصلحة، إضافة إلى إدراج التنمية المستدامة في كل عمليات التدقيق، إضافة إلى "التفكير التصميمي".  

 

رجوع